القائمة الرئيسية

الصفحات

أمزازي يستدعي مؤسسات التعليم الخاص بعد إشهارها سلاح الإضراب.. هل هي بداية إيجاد حل؟

أمزازي يستدعي مؤسسات التعليم الخاص بعد إشهارها سلاح الإضراب.. هل هي بداية إيجاد حل؟

أخبارنا المغربية - محمد اسليم 

علمت أخبارنا المغربية من مصادرها الخاصة أن سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، دعا الهيئات المهنية الخاصة بمؤسسات التربية والتكوين الخصوصيين، لطاولة الحوار بمقر وزارته بالرباط، خصوصا وأن هاته الأخيرة شهرت مؤخرا سلاح الإضراب في وجه أمزازي ووزارته، بدعوتها لإضراب وطني يوم 30 يونيو الجاري. 

وكانت الفيدرالية المغربية للتعليم والتكوين الخاص ورابطة التعليم الخاص بالمغرب قد أصدرتا منذ أيام بلاغا رسميا دعتا فيه جميع الفاعلين في القطاع إلى خوض إضراب وطني إنذاري يوم 30 يونيو الجاري، وذلك "لمواجهة كل ما يحاك ضد التعليم الخصوصي".

أرباب المؤسسات الخاصة طالبوا في بلاغهم الحكومة بالجلوس على طاولة الحوار لإيجاد حلول كفيلة بـ"إنقاذ المدارس الخاصة من الأزمة المالية التي ضربتها والتي تهددها بالإفلاس ورد الاعتبار لها".

واعتبر البلاغ أن قطاع التعليم الخاص "لم يحض بأي دعم من قبل الحكومة رغم الأضرار الفادحة التي لحقت بكثير من المؤسسات، في غياب أية خطة لإنقاذه على غرار باقي القطاعات؛ كما أن الدولة لم تقم بواجب الحماية لأي من مكونات التعليم الخصوصي".
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات